عمار مرياش وليلى الماحي: تعاون شعري عابر للثقافات في ربيع الشعراء 2024 في فانف

خلال النسخة الخامسة والعشرين من “ربيع الشعراء”، الذي أقيم في مركز ألبرت غازييه الثقافي في فانف في 24 مارس، قدم عمار مرياش وليلى الماحي عرضًا متميزًا للتعاون الثقافي المتبادل. قام عمار بمرافقة ليلى بالعربية عندما كانت تقرأ قصائدها بالفرنسية، في حين قامت ليلى بالمثل مع عمار، مرافقةً إياه بالفرنسية عندما كان يقرأ قصائده بالعربية.

هذا التفاعل بين عمار وليلى أظهر ببراعة جمال الشعر كوسيلة للتواصل تتجاوز الحواجز اللغوية. قدرتهما على دعم بعضهما البعض في الترجمات سمحت للجمهور بالغوص الكامل في التجربة الشعرية، مقدرين ثراء كل لغة.

الحدث، الذي نظمته جمعية ريفز المتوسطية تحت إدارة فاطمة شبيبان، سلط الضوء على التنوع الثقافي واللغوي من خلال هذه التبادلات الشعرية. لعبت الترجمات التي قامت بها منال بوعبيدي لقصائد عمار ورجاء الشابي لقصائد ليلى دورًا حاسمًا في تعزيز الفهم والتقدير للنصوص من قبل جمهور أوسع.

كما تم تجميل اللقاء بالعروض الموسيقية لصلاح الحسومي على العود والفنان الصوتي “يا تا شي”، مما خلق أجواءً حيث تمازجت الشعر والموسيقى بتناغم.

لم تسلط هذه التعاون بين عمار مريش وليلى الماحي في ربيع الشعراء الضوء على موهبتهما وحساسيتهما الشعرية فحسب، بل ذكرت أيضًا بأهمية الشعر في الحوار الثقافي المتبادل. تركت أدائهما انطباعًا دائمًا، معززًا الرابط بين الثقافات من خلال فن الشعر.