المهرجان الثقافي الدولي للشعر العربي الكلاسيكي لولاية بسكرة

  كلمات   نشاط أدبي فنيهوامش أخرى   (4384) مرة  

المهرجان الثقافي الدولي للشعر العربي الكلاسيكي لولاية بسكرة

get_the_title

المهرجان الثقافي الدولي للشعر العربي الكلاسيكي لولاية بسكرة في طبعته الأولى أفتتح  مساء الاربعاء 18 فيفري 2015 تحت شعار الشعر العربي والمقاومة وبمشاركة شعراء من السعودية وفلسطين وسوريا والأردن وتونس  ومصر والجزائر
المهرجان الذي يهدف الى ترسيخ مكانة الجزائر الدولية كملتقى للمثقفين والشعراء العرب والى تحقيق التواصل الإنساني وإحياء مكانة الشعر باعتباره ثقافة العرب  أفتتح  بكلمات لكل من السيد أحمد المودع محافظ المهرجان وكذا ممثل والي ولاية بسكرة بالإضافة الى ممثل وزيرة الثقافة الأديب الإعلامي والسيناتور  محمد الصالح حرز الله والذين أكدوا في كلماتهم الإفتتاحية والترحيبة على أهمية المهرجان كعرس ثقافي لإنتصار الإبداع بعروس الزيبان وعلى تدراك النقائص في الطبعات اللاحقة
المهرجان افتتح في جو هادئ رغم الصراعات والخلافات التي شهدتها صفحات التواصل الإجتماعي منذ  أسابيع بين بعض المثقفين والمنظمين ويبدو أن كلمة ممثل الوزيرة الأديب محمد الصالح حرز الله قد وضحت الحسم بوعده أعادة النظر في تسمية المهرجان
حفل الإفتاح الذي نشطته الشاعرة والإعلامية الجزائرية عفاف فنوح  تميز بتكريم الشاعر محمد أبو القاسم خمار إبن المنطقة وأحد أهم والأسماء البارزة في الشعر الجزائري  الى جانب تكريم ممثل دولة فلسطين باعتبار المهرجان يقام تحت شعار الشعر العربي والمقاومة محمود درويش قبل أن تعطى الكلمة للشاعرين الفلسطينية فاتنة الغرة  والشاعر الجزائري ميلود خيزار
برمجت لصبيحة الخميس 19 فيفري ثلاث مداخلات لكل من الأساتذة السعيد الخطيبي ، بشير بن عبد الرحمن والناقد الشاعر عبد القادر رابحي
فيما شارك في الأمسية الشعرية المسائية التي نشطها الأديب والإعلامي صلاح الدين الأخضري كل من الشعراء عفاف فنوح ، حنين عمر ، بشير بن عبد الرحمن  ، الأخضر بركة ، عبد الله الهامل ، شكري شرف الدين، رشدي رضوان ، الأخضر فلوس من الجزائر بالإضافة الى ، عرفات الديك من فلسطين  وعمار مرياش من فرنسا
لينتهي اليوم الثاني بسهرة غنائية نظمت عل شرف المشاركين أحياها المطرب طارق جنان وشارك في تنشيطها بعض الشعراء
 اليوم الثالث : الجمعة 20 فيفري
خرجة سياحية وثقافية بمرافقة دليل محلي  يتفقد من خلالها ال     
شعراء المشاركون مقام سيدي زاوش الأسطوري وبقايا قصر الكاهنة ملكة أمازيغ الجزائر بتهودى  ثم مسجد عقبة بن نافع الفهري قبل أن ينتهوا للغذاء في في زاب  غير بعيد مدعويين على  الشخشوخة البسكرية ودقلة نور
القراءات الشعرية من تنشيط عبد المجيد غريب ، بمشاركة : الطيب طهوري ، ميداني بن عمر ، عبد المجيد شكيل ، أحمد عبد الكريم ، شارف عامر ،لطيفة حرباوي وعبد اللطيف بوكبة من الجزائر وبمشاركة أبراهيم الجريفاني من السعودية  
اليوم الرابع : السبت 21 فيفري
نشهد الفترة الصباحية مداخلات الأساتذة : سامي أحمد ، صلاح عبد القادر عوض ومحمد عادل مغناجي حول قضايا  سياسة الشعر وأوهام قصيدة النثر متبوعة بمناقشة مفتوحة مع الجمهور الحاضر
فيما تخصص الأمسية لقراءات شعرية لكل من الشعراء :منيرة سعدة خلخال ،الطيب لسلوس ، عديلة عساسلة ، صليحة نعيجة ، فاكية صباحي ،محمد الأزهر عجيري ،حمري بحري من الجزائر وبمشاركة  أسماء ياسين من مصر ، وعبد الله شنينات من الأردن ، الأمسية نشطتها الشاعرة عمر  حنين
اليوم الخامس أمسية من تنشيط شكري شرف الدين مع الشعراء سامي أحمد من سوريا أولاد أحمد من تونس ، رفيق جلول ،صلاح ىعبد القادر عوض ، سامية محنش ، عبد العالي مزغيش ، عادل بلغيث ، علي مغازي ، ميلود خيزار ، مراد حركات وعلاء الدين علاق من الجزائر
اليوم الأخير تميز يتنظيم رحلة سياحية لأهم المعالم الثقافية لمدينة القنيطرة

        كلمات
مجلة الكترونية ثقافية فنية أدبية متنوعة ، تهتم بثقافة المهاجرين ، تصدر في باريس

Comments