قام المركز الثقافي الجزائري تحت ادارة السيد ابراهيم حاسي بمبادرة طيبة الا و هي تكريم الكاتب الجزائري الفقيد مالك شبال بحضور عائلته التي مثلها ابنه ميخائيل نشط هذه الامسية كثير ممن عرفوا الراحل غالب بن الشيخ و اخرون و الحضور استمعوا و تعلموا الكثير عن مناقب الرجل طال الحديث عن حياته الادبية و التي دارت حول  الاسلام و العلاقات بين الرجل و المراة وهذا الموضوع الذي يثار دوما هنا في فرنسا و الذي من شانه انه يعطي المغالطات الكثيرة عن هذا الدين و هو الذي في حقيقة الامر يحترم المراة و يصون كرامتها مات مالك شبال الشخص و بقي الكاتب و مازال ذكره وعلى ذكر مؤسسة تحمل اسمه و كذا مجلة تعنى بالادب و الفكر و قد كان ممن اسسها وطبعا كتبه التي فاقت الخمسة و الثلاثين انتهى اللقاء ليكون لقاء في فرص اخرى و كعادته و منذ تراس السيد ابراهيم حاسي  افترق الجميع بعد تناول بعض الحلوى والمشروبات و يفرغ المعهد الا من لوحات معلقة على جدرانه تنتظر زوارا اخرين

نادية قرباس

Published by كلمات

| emas168 | emas168 |

Leave a comment