تيمم ، شعر : نعمة السوداني من هولندة

  كلمات   شعر وقصائد   (4613) مرة  

تيمم ، شعر : نعمة السوداني ناقد ، فنان مسرحي وشاعر عراقي مقيم في هولندة

get_the_title

تيمم

كم هو جميلٌ أنْ  نقيمَ الصلاةَ في محرابِ الوطن
 كمْ هو مؤلمٌ ونحنُ نراهُ على حافةِ الريحِ

تيمم

في الفرضِ الأولِ ..
تيمَّمَ للصلاةِ .. شطرَ وجهَه صوبَ الوطنِ الحرامِ
ركعَ على علامةِ استفهامٍ بفمٍ فقدَ لسانَهُ, وكبّرَ بالهذيان .

في الفرضِ الثاني ..
تيمَّمَ بالموتِ  طريدةً بللّها الجوعُ والعطشُ .

ثم تيمَّمَ بكلماتٍ وحباتِ قمحٍ غرستْ بدمهِ فأوردتْ كلُّ السنابل ..

بين الفرضِ والفرضِ ..
رأى الوطنَ بلا تفاصيلَ نائماً على حافةِ الريحِ .

ثم نوى .. وتيمَّمَ بغبارِ الموتى
كان يلوكُ الهمَّ بلسانهِ والكلماتُ  همٌّ ..  والصلاةُ صبرٌ
يبسملُ بالهمِ  .. وبقايا الشهادةِ على أجسادٍ متناثرةٍ  .

ثمَّ توضأَ الهمسَ والسمعَ والبصرَ واللمسَ
كلّ حواسِه … صوبَ وطنٍ .
وطنٌ يتكئُ على حافةِ الريحِ كحائطٍ خاوٍ .

قلبهُ يخفقُ .. حينما تدنو مواسمُ حصادِ البكاءِ
الخبزُ والناسُ عراةٌ .. الأرضُ تلتحفُ أشباحاً حافيةً
دجلة عطشى تصرخُ فاغرةً
صلاتُه غفلته … فأصبحَ منَ الساهين

تيمم ، شعر : نعمة السوداني ناقد ، فنان مسرحي وشاعر عراقي مقيم في هولندة

avatar

بخصوص : كلمات
مجلة الكترونية ثقافية فنية أدبية متنوعة ، تهتم بثقافة المهاجرين ، تصدر في باريس

Comments